עמוד:156

تركيا : من دولة نامية إلى دولة متطورة تعتبر تركيا من الدول النامية ، فقد تم تدريجها في العام 2009 في المرتبة 79 من أصل 177 دولة من حيث مستوى تطورها ، وذلك بسبب الفجوات بين شرقي الدولة وغربها- فعند زيارة تركيا يمكننا أن نلاحظ بسهولة أن الأجزاء الغربية منها تتمتع بمستوى تطور يفوق بكثير المرتبة التي حصلت عليها ، أما في الأجزاء الواقعة وسط تركيا وشرقها فإن مستوى التطور فيها أقل بكثير من المرتبة المذكورة . سنفحص ما هي مميزات تركيا كدولة متطورة ، وما هي مميزات تركيا كدولة نامية . زراعة تقليدية في الغالب يعيش نحو ثلث سكان تركيا في القرى ، ويعتاشون على الزراعة . يستخدم غالبية المزارعين في تركيا أساليب وأدوات عمل تقليدية وقديمة ، ولكن هناك مزارعون يعملون بطرق عصرية وحديثة . ففي تركيا يمكننا أن نشاهد مزارعين ينقلون محاصيلهم بواسطة العربات التي يجرها الحصان ، وآخرين يستخدمون الجرار الحديث ( تراكتور . ( يزرع الأتراك في المناطق المحاذية للسواحل التبغ والشاي والقطن ( الذي يستعمل في صناعة النسيج ) بالاضافة الى أنواع أخرى تميز منطقة البحر المتوسط مثل : الزيتون والعنب والتين والحمضيات والخضار بأنواعها . أما في هضبة الأناضول فتزرع الحبوب ( القمح والشعير ) والشمندر إضافة الى تربية المواشي حيث يصدرون صوفها وجلودها . أما بالنسبة للمناطق الجبلية العالية والمروج الجبلية فالزراعة فيها قليلة ويعتاش سكانها على رعي المواشي . مواطن تركي ادخر النقود خلال عمله في ألمانيا ، يعرض بفخر شديد الجرار الذي اشتراه لعائلته . هذا تطور كبير في منطقة تتم فيها غالبية أعمال الزراعة يدويا وبأدوات بسيطة . يعمل جميع أفراد العائلة في الحقل ، ويشارك في العمل الرجال والنساء والأطفال . يتم العمل بطرق بسيطة ، وفي موسم الحصاد يستمر العمل من شروق الشمس حتى غروبها .

מטח : המרכז לטכנולוגיה חינוכית


לצפייה מיטבית ורציפה בכותר