עמוד:143

يزداد عدد السكان في أثينا بوتيرة عالية وبشكل سريع ، كما يزداد أيضا عدد السياح الذين يزورونها . يسبب ازدياد عدد سكان المدينة وعدد السياح مشاكل خطيرة كالازدحام وتلوث الجو . ما الذي يخنق أثينا؟ أثينا مدينة كبيرة وصاخبة . يشعر زائروها فورا بحجم التلوث الخطير للجو الذي تعاني منه المدينة . ما هو مصدر التلوث؟ فكروا بعدد السيارات والحافلات التي تتحرك داخل هذه المدينة الكبيرة ، وبالمصانع الكثيرة فيها التي تنفث في الجو مواد ملوثة . تزداد المشكلة خطورة لكون أثينا تقع في مرج محاط بالجبال ، وبالتالي فإن الهواء الملوث لا يتبدد في السماء وإنما يهبط إلى المدينة ويبقى في مجالها . يعرض تلوث الجو في أثينا حياة السكان للخطر ، وبالأساس حياة الأطفال والمسنين والمرضى . في فصل الصيف ، عندما لا يتجدد الهواء ، ولا تتوفر التهوئة في المرج الذي تقوم عليه المدينة ، بل يضاف إلى سكانها الأصليين ملايين السياح ، يصبح الازدحام والاختناق في المدينة لا يطاق . قام اليونانيون ، في الفترة الأخيرة ، بتحديد عدد السيارات التي يسمح لها بدخول المدينة ، وذلك في محاولة للتخفيف من تلوث الجو ، كما منعت السلطات كليا دخول المركبات والسيارات إلى المدينة في أيام محددة . مدينة أثينا في يوم كان فيه تلوث الجو عاليا .

מטח : המרכז לטכנולוגיה חינוכית


לצפייה מיטבית ורציפה בכותר