עמוד:138

فرع الصناعة في المدن آخذ في التطو ر كانت الصناعة في اليونان حتى قبل 20 عاما تقليدية ، إذ كانت المصانع تنتج مواد بسيطة مثل زيت الزيتون ، أنواع العصير المختلفة ، الأجبان- وهي منتجات لا تتطلب معرفة كبيرة أو استخدام التكنولوجيا المتطورة . ومنذ ذلك الوقت أخذ فرع الصناعة في اليونان يتطور ، والدليل على ذلك هو بناء مصانع التقنيات المتقدمة الـ » هاي تيك ،» التي تطورت في السنوات العشر الأخيرة بأربعة أضعاف ما كانت عليه قبل ذلك . أدى تطور الصناعة إلى تطور المدن وإلى هجرة كبيرة من القرى إلى المدن . ويعيش غالبية سكان اليونان اليوم في المدن ، ويعمل خمس السكان في الصناعة . كبرت المدن اليونانية وشقت منها وإليها الطرق ، والسكك الحديدية ، كما أقيمت المجمعات التجارية ، ومرافق الترفيه ، وازدادت الكثافة السكانية في المدينة وضواحيها . ( ازداد بشكل خاص تلوث الجو ، والقمامة ، والضجيج . ( تراجع عدد المزارعين من عام إلى آخر بسبب الطبيعة الجبلية لليونان ، فإن شروط تطوير الزراعة في هذه الدولة صعبة . وعلى الرغم من ذلك فقد عمل نصف سكان اليونان في الماضي في الزراعة . وقد قام المزارعون ببناء المدرجات الزراعية على سفوح الجبال أو استصلحوا أراضي المروج والسهول ، وقاموا بزراعة وتربية المحاصيل الزراعية والأنواع التي تميز منطقة البحر المتوسط . يتراجع عدد المزارعين في اليونان من عام إلى آخر ، واليوم يعمل خمس السكان فقط بالزراعة . وما زال غالبية المزارعين يحافظون حتى اليوم على نمط حياة وزراعة تقليديين ، وهم يعملون في أراضيهم بأيديهم وبمساعدة أدوات بسيطة . توجد في اليونان مناطق تطورت فيها زراعة عصرية ، حيث يعمل المزارعون بواسطة الماكينات الحديثة ، كما هي الحال في منطقة تاسليا ، على سبيل المثال . زقاق في قرية ماغيلو خوريو على جبال بيندوس شمالي اليونان . القرية مبنية في منطقة منحدرة جدا ، ولكن يمكننا أن نجد في كل بيت دالية عنب ، وخضروات ، وتوابل مزروعة في علب صفيح وأصص . المساحات الزراعية للسكان صغيرة ومتباعدة وهي تقع على منحدرات الجبال . محطة لإنتاج الطاقة الكهربائية في جنوب اليونان ، وهي تزود الجنوب وقسم من أثينا بالكهرباء .

מטח : המרכז לטכנולוגיה חינוכית


לצפייה מיטבית ורציפה בכותר