أصدقاء للبيئة من تحت سطح البحر انفجر جبل بركاني وارتفع من الأعماق . مرة تلو الأخرى سكب الجبل الحمم البركانية وهكذا كبر حتى ارتفع فوق سطح البحر فتكونت جزر غالاباغوس . دفعت الرياح القوية إلى المنطقة عدة طيور وجدت بها مكانا للراحة ، بعيدا عن أعشاشها الموجودة على اليابسة . انجرفت من سواحل القارة البعيدة مع تيارات الماء عدة زواحف طفت على ظهر جذوع أشجار قطعتها العاصفة . البذور التي قذفت من معد الدواجن نبتت في الأرض وغطت الجزيرة بالنباتات . وصلت إلى اليابسة عدة سلاحف اليابسه وأسود البحر من خلال سباحة متواصلة . تكونت بيئة حياة جديدة ، منعزلة عن العالم . تدريجيا وبظروف منعزلة ، تطورت على جزر غالاباغوس بيئة حياتية مع تنوع أنواع غير موجود في أي مكان آخر في العالم . صادف باحث الطبيعة المعروف تشارلز داروين ، هذا التنوع الفريد من الأنواع . عندما عاد تشارلز داروين من رحلة البحث الطويلة التي قام بها ، كتب في يومياته عن جزر غالاباغوس وقال إنه استخدم بندقيته بمثابة عصا فقط لكي يبعد بلطف طائرا اعترض طريقه . اندهش داروين عندما اكتشف علاقات متبادلة متنوعة بين الكائنات الحية هناك . مثل ، السلاحف الضخمة والإ...  אל הספר
רמות ספרי לימוד