עמוד:157

معظم السكان يعيشون في المدن ، والكثيرون يهاجرون يعيش نحو ثلثي ســكان تركيا في المدن . وقد زاد عدد ســكان المدن في تركيا في الـ 25 ســنة الأخيرة كثيرا بســبب هجرة الســكان من القرى إلى المدن . تأتي غالبية المهاجرين من ســكان هضبة الأناضول ، أو من شــرقي تركيا ، ويسعى هؤلاء من وراء هجرتهم هذه إلى تحسين ظروف معيشــتهم . لكن هــذه الهجرة الهائلة مــن القرى إلى المدن تــؤدي إلى بطالــة كبيرة ، وفقر وإجحاف وشعور بالمرارة . هاجر الملايين من سكان تركيا على مر عشرات السنوات الماضية ، إلى دول مختلفة في العالم ، أملا في التخلص من حياة الفقر . استقر قسم منهم في الدول التي هاجروا إليها ، فيما هاجر بعضهم لسنوات عديدة ثم عادوا إلى موطنهم الأصلي بعد أن نجحوا في تحسين مستوى حياتهم . توجه معظم المهاجرين من الأتراك إلى ألمانيا ، ويعيش اليوم في ألمانيا نحو 3 ملايين تركي يحملون الجنسية الألمانية . كما هاجر كثيرون من الأتراك إلى ليبيا ودول الخليج الفارسي ، حيث يعملون في مهن مختلفة وبشكل خاص في قطاع البناء . بيوت » جاجي كوندو » يهاجر ملايين المزارعين في كل عام إلى العاصمة أنقرة الواقعة في وسط الأناضول ، أملا في عيش حياة هانئة ومريحة . لكن هؤلاء وعند وصولهم إلى العاصمة يجدون صعوبة في العثور على عمل وعلى مكان للسكن . ولهذا السبب يقوم الكثيرون منهم ببناء أحياء على أطراف المدن ، في مناطق مهملة وبدون شبكات بنى تحتية . وهم يقومون ببناء هذه المنازل بأنفسهم ، مستخدمين مواد رخيصة وخردوات ، بشكل مخالف للقانون . يعمل المهاجرون على بناء البيت في ساعات الليل ، فإذا تمكنوا من إنهاء البناء ووضع السقف قبل شروق الشمس ، فلا يحق للحكومة أن تقوم بهدم هذه المباني بعد تشييدها . يطلق الأتراك على هذه البيوت اسم » جاجي كوندو » وتعني بني في الليل . يعيش اليوم نحو نصف سكان أنقرة ( نحو مليوني نسمة ) في هذه الأحياء ، وهي منتشرة أيضا في اسطنبول وإزمير ، وعدد آخر من المدن الكبيرة . الحي الذي يظهر في الصورة ، أقيم سريعا وبدون تخطيط لذلك فإن البيوت مكتظة جدا ولا توجد شوارع داخلية ولا شبكات مجار .

מטח : המרכז לטכנולוגיה חינוכית


לצפייה מיטבית ורציפה בכותר