עמוד:99

منذ القدم ومدينة مراكش تجتذب إليها سياحا كثيرين ، ويمكننا نحن أيضا أن نجد في مراكش كل ما يميز المغرب . قد نرغب بالعودة إلى الماضي ، إلى عالم حكايات ألف ليلة وليلة . سنتجول في الأزقة الضيقة » للمدينة - » البلدة القديمة ، وهناك سنرى المباني الفخمة والمزخرفة التي خلفها حكام المدينة وولاتها . ثم نتوقف في الساحة الكبيرة ، ساحة جامع الفنا ، وفي السوق المحاطة بالأزقة ، هناك مئات وآلاف الناس ، سكان محليين وسياح أجانب . تشهد الساحة كل مساء نشاطا احتفاليا متجددا؛ يشمل بسطات لبيع الطعام ، رواة يحكون القصص الشعبية ، مهرجين وسحرة وراقصين ، مروضي ثعابين ، وأطباء شعبيين وغناء وموسيقى . عند زيارة الأسواق الزاهية في مراكش سنجد فيها السجاجيد والملابس والتحف الفنية والأدوات والبهارات والتعاويذ وغيرها . وعندما نشعر بالجوع بمقدورنا الاستمتاع بالأكل الفاخر الذي تقدمه المطاعم الصغيرة في الأزقة أو على عربات متنقلة في الساحة . وقد نرغب بالتمتع بالمناظر العصرية والحديثة الخلابة للمغرب . عندها سنزور حي » غليز » العصري الذي بناه الفرنسيون ، لنعتقد للحظة أننا في قلب باريس ... ففي هذا الحي ، حيث مؤسسات الحكم في مراكش ، نجد جادات واسعة ومستقيمة ، بيوتا فاخرة ، حوانيت عصرية ، وأناسا يرتدون الملابس الأوروبية . سوق البهارات في الساحة مشاهد في ساحة جامع الفنا

מטח : המרכז לטכנולוגיה חינוכית


לצפייה מיטבית ורציפה בכותר