עמוד:82

الإضرار بالشواطئ ما هي مصادر الإضرار بشواطئ البحر المتوسط؟ يحب الناس السكنى على شاطئ البحر ، لكن البناء على الشاطئ يلحق الضرر بالمنظر الطبيعي وبالكائنات الحية والنباتات التي تعيش على مقربة من البحر ، ويزيد من كميات النفايات على الشواطئ التي تؤدي بالتالي إلى تلوث مياه البحر . الرمل هو عنصر هام في مواد البناء ، لكن استخراج الرمل من الشواطئ يؤدي إلى انتشار الحفر فيها ، ويلحق الضرر بشواطئ الاستجمام ، ويقلص مساحة الشواطئ ويضر بالكائنات الحية والنباتات التي تعيش في هذه البيئة . تتراكم على شاطئ البحر النفايات التي يخلفها المستجمون وراءهم ، أو تنجرف مع أمواج البحر من شواطئ أخرى ، أو من السفن في عرض البحر . الإضرار بالأسماك إن جميع مصادر التلويث المذكورة أضرت بالأسماك في البحر المتوسط- فقد انخفض عدد الأسماك واختفى بعض أنواعها كليا . وعلى الرغم من ذلك استمر صيد الأسماك ، دون التخطيط أو المراقبة اللازمة . على سبيل المثال ، عندما يتم صيد أسماك صغيرة جدا ، فإن ذلك يحول دون تكاثر الأسماك في البحر ، ويؤدي إلى تناقص كمياتها شيئا فشيئا . لقد وصل الأمر إلى حد اضطرت فيه بعض الدول التي اشتهرت بالصيد ، مثل اليونان وإسبانيا وإيطاليا ، إلى استيراد الأسماك من مناطق أخرى . قصة د لفين تعيش بعض أنواع الدلافين في مياه البحر المتوسط . ويمكن في بعض الأحيان مشاهدة أسراب الدلافين وهي تقترب من الشواطئ . وفي إحدى المرات لفظ البحر إلى الشاطئ جثة دولفين صغير . وقام الخبراء بتشريح الجثة لمعرفة سبب موته . ومع أنه من الصعب تصديق ذلك ، إلا أن الخبراء عثروا في معدته على 4 كغم من أنواع مختلفة من البلاستيك ، وبشكل خاص أكياس من النايلون . تضل مجموعات من الدلافين في بعض الأحيان طريقها . في الصورة : مجموعة من الدلافين التي دخلت إلى المياه الملوثة في ميناء حيفا ، وقد تم إعادتها ، لحسن الحظ ، إلى مياه البحر دون أن تتضرر . إن اغراء بناء الفنادق على شاطئ البحر يلحق الضرر بالبحر من جانب العاملين في السياحة . في الصورة : فندق كبير بني على شاطئ الكرمل في حيفا

מטח : המרכז לטכנולוגיה חינוכית


לצפייה מיטבית ורציפה בכותר