עמוד:42

. 1 النباتات والكائنات الحية في مناطق مناخ البحر المتوسط هنالك حسنات وسيئات لظروف مناخ البحر المتوسط ، تؤثر على الكائنات الحية والنباتات . تتمثل حسنات المناخ بدرجات الحرارة المريحة التي تسود في غالبية أيام السنة ( ليست حارة جدا ولا هي باردة جدا ) وبهطول الأمطار في فصل الشتاء . أما سيئات ظروف المناخ فتتمثل في كون فصل الصيف طويل جدا ولا تهطل فيه الأمطار على الإطلق . تستطيع أنواع كثيرة من النباتات والحيوانات العيش في المنطقة ، بفضل درجات الحرارة المريحة وأمطار الشتاء ، ولكن هذا لا يكون ممكن ا إلا للحيوانات والنباتات التي تتأقلم مع الصيف الطويل والجاف . كيف تـأقلمت النباتات مع الجفاف الذي يسود في الصيف الطويل؟ إليكم مثالا : توجد بين نباتات المنطقة نباتات حولية ، تعيش عام ا واحد ا فقط . إنها النباتات التي تنبت عند هطول الأمطار ثم تنمو وتزهر ، وبعد ذلك تنتج بذور ا وتجف . تكون بذور هذه النباتات على مدار فترة الصيف الطويلة والجافة في سبات- وتنبت فقط مع بدء الشتاء القادم عند هطول الأمطار . الفصل : 4 النباتات والكائنات الحية تنمو وتتطور النباتات والحيوانات بشكل جيد في منطقة البحر المتوسط ، وذلك بالأساس بفضل المناخ المريح . سنصف في هذا الفصل النزر اليسير من النباتات والحيوانات الكثيرة التي تعيش هنا في مناطق مناخ البحر المتوسط ، وكذلك في مناطق المناخ الصحراوي والمناخ شبه الجاف . صابون الراعي : تزهر في الشتاء في المناطق الجبلية من منطقة البحر المتوسط وهي زهرة معروفة ومحبوبة تنبت من بصيلت . الحسكة : زهرة منتشرة ومعروفة وهي نبتة حولية ، تنشر بذورها بواسطة الرياح ( وأحيانا نساعدها عندما ننفخ على بذورها ( ...

מטח : המרכז לטכנולוגיה חינוכית


לצפייה מיטבית ורציפה בכותר