עמוד:17

17 2 . لِماذا فَرِحَ وَسيم في نِهايَةِ ٱلنَّصِّ، بِحَسَبِ رَأْيِكَ؟ هَيّا نَتَحَدَّثْ . 3 . نَتَحَدَّثُ عَنْ نِهايَةٍ مُلائِمَةٍ لِلنَّصِّ، بِحَسَبِ ٱلرَّسْمَةِ ٱلْمُرْفَقَةِ لَهُ . 4 . نُرَقِّمُ ٱلْجُمَلَ بِحَسَبِ تَسَلْسُلِ ٱلأَْ حْداثِ في ٱلنَّصِّ . فَتَحَ وَسيم ٱلْخِزانَةَ فَوَقَعَ ٱلْمَرْطَبانُ وَٱنْكَسََ . قالَتْ أُمُّ وَسيم : "سَوْفَ أُساعِدُكَ في ٱلتَّنْظيفِ" . اِسْتَيْقَظَ وَسيم قَبْلَ ٱلْجَميعِ وَبَدَأَ يُحَضُِّ ٱلْفَطورَ . حَزِنَ وَسيم وَٱحْتارَ ماذا يَفْعَلُ . 1

מטח : המרכז לטכנולוגיה חינוכית


לצפייה מיטבית ורציפה בכותר