עמוד:152

152 البُعد الذي يستطيع الضوء الوصول إليه من المعلوم أنّ ضوء الشمس يقطع مسافة هائلة تقدّر بحوالي ,000 ,000 150 كم حتّى وصوله الأرض. ولأنّ سرعة الضوء كبيرة جدًّا، فإنّ الضوء المنبعث من الشمس في لحظة ما يصل إلينا خلل حوالي .3 8 دقائق. كما توجد في الكون نجوم ( شموس ) بعيدة جدًّا عنّا لدرجة أنّ الضوء المنبعث منها يصل إلينا، أحيانًا، بعد آلاف السنين. توفّر لنا هذه الحقائق أدلّة على أنّ الضوء المنبعث من مصدره يمكن أن ينتشر ويبتعد عنه إلى مسافات هائلة طالما لا يوجد جسم يحجزه أو يعرقل انتشاره. سؤال متوسّط المسافة بين كوكب نبتون والشمس حوالي ,900 ,252 ,498 4 كم. هل حسب رأيكم يمكن للضوء المنبعث من الشمس أن يقطع هذه المسافة الهائلة والوصول إلى كوكب نبتون؟ اشرحوا السبب. إذا كانت الإجابة بنعم، احسبوا الزمن الذي يستغرقه ضوء الشمس للوصول إلى كوكب نبتون. • يتقدّم الضوء في الفراغ، وبتقريب جيّد في الهواء أيضًا، بالسرعة الكبرى – ,000 300 كم في الثانية. • يمكن أن ينتشر الضوء من مصدره إلى مسافة لانهائيّة طالما لا يوجد جسم يعترضه. • عند انتقال الضوء من فراغ أو هواء إلى وسط شفّاف ما، مثل الماء أو الزجاج، تقلّ سرعته. تفاعل الضوء مع المادّة عندما نكون، في النهار، في غرفة وننظر إلى الخارج عبر زجاج النافذة، يمكننا أن نرى بوضوح الأجسام الموجودة في الخارج. جسم شفّاف – جسم بالمقابل، إذا وقفتم خارج البيت ونظرتم إلى داخل الغرفة عبر الزجاج المغلق، يصعب عليكم أن يسمح للضوء بأن ينفذ تروا الموجود داخل الغرفة وأغلب الاحتمالات أن تروا انعكاسًا لأنفسكم على زجاج النافذة. عَبْرَه. كيف يحدث أنّ نفس لوح الزجاج يؤدّي أحيانًا وظيفة جسم شفّاف وأحيانًا وظيفة مرآة؟ يتعلّق الجواب بتفاعل الضوء مع لوح الزجاج. عندما يصطدم الضوء بجسم ما يمكن أن تحدث ثلث ظواهر : امتصاص ضوء ، انعكاس ضوء و تمرير ضوء . قد يكون تمرير الضوء مصحوبًا بظاهرتين إضافيّتين أيضًا : انكسار الضوء و تشتّت الضوء . ستتعرّفون لاحقًا على هذه الظواهر. عند اصطدام ضوء بلوح زجاج، قسم منه يمرّ عبر الزجاج ويواصل طريقه قُدمًا، وقسم آخر ينعكس ، والباقي ( الضوء الذي لا ينعكس ولا يمرّ ( يمتصّه الزجاج. الجسم المكوّن من مادّة تسمح بمرور الضوء عبرها يسمّى جسمًا شفّافًا * . بفضل الضوء المارّ عبر زجاج النافذة إلى داخل الغرفة، نستطيع أن نرى الأجسام خارج الغرفة والتي منها وصل الضوء. بفضل الضوء المنعكس عن زجاج النافذة، نستطيع تمييز انعكاس أجسام موجودة مقابل الزجاج والتي منها يصل الضوء المنعكس. لذا، نفس لوح الزجاج يمكن أن يكون جسمًا شفّافًا، تصوير لما في داخل البيت عبر زجاج مغلق: نباتات الحديقة التي من الخلف تنعكس في زجاج النافذة أحيانًا ومرآة أحيانًا أخرى.


לצפייה מיטבית ורציפה בכותר