עמוד:136

136 الحرارة والأنظمة الت�كنولوجيّة لتحوي�ل الطاقة تستخدِم أنظمة تكنولوجيّة مختلفة الحرارة لأغراض مختلفة – للتسخين أو للتبريد، لتحريك أجهزة مختلفة وغيرها. تحدث في هذه الأنظمة تحوّلات طاقة – تتحوّل الحرارة إلى طاقة كيميائيّة، لطاقة حركة وغيرهما، وبالعكس – تتحوّل طاقة حركة أو طاقة كيميائيّة إلى أنواع طاقة أخرى ومنها الحرارة. هناك أنظمة تكنولوجيّة، مثل مكيّفات وثلاّجات، تستخدم الحرارة الكامنة للموادّ للتبريد أو للتسخين. تسمّى مثل هذه الأنظمة مضخّات حرارة أيضًا. مضخّات حرارة – كيف تعمل الثلاّجات والمكيّفات؟ عمليّة الغليان هي عمليّة مستوعبة للطاقة، ولذا فإنّها تبرّد البيئة. عمليّة التكثيف هي عمليّة مطلقة للطاقة، ولذا فإنّها تسخّن البيئة. يستخدم العلماء والمهندسون هذه المعرفة لتصميم أجهزة تسخين وتبريد. تعمل أجهزة مثل الثلاّجات والمكيّفات حسب مبدأ يسمّى دورة التبريد . يتحرّك في دورة التبريد سائل تبريد درجة حرارة غليانه منخفضة بصورة دوريّة في يستخدمون في السوبرماركت ثلاّجات ومكيّفات أنابيب مغلقة. يمرّ خلال حركته بأربع عمليّات متتالية : غليان، ضغط، تكثيف لتخزين المنتجات الغذائيّة بدرجة حرارة ملائمة وتمدّد. يستوعب في هذه العمليّات طاقة من المنطقة التي نريد تبريدها، مثل فضاء البيت أو المجمِّد، ويطلقها إلى البيئة الخارجيّة. فيما يلي وصف لدورة تبريد الثلاّجة والعمليّات التي تحدث فيها. يدخل سائل تبريد إلى حجرة تجميد، يمرّ هناك عبر 1 جهاز يسمّى مُكَرْبن . يتبخّر السائل في المكربن ( يغلي ) 4 ويتحوّل إلى غاز من خلال استيعاب حرارة من الهواء والأجسام في المجمِّد. لهذا السبب يبرد المجمّد. 1 يُضخّ الغاز من المكربن إلى مكبس كهربائيّ ليضغطه. 2 يرتفع ضغط الغاز، ويسخن. 3 يجري الغاز المضغوط إلى مكثّف – شبكة أنابيب 3 في الجزء الخلفيّ من الثلاّجة، خارج حجرات التبريد والتجميد. يتكثّف الغاز في المكثّف لسائل من خلال إطلاق حرارة إلى البيئة ويبرد. لهذا السبب نشعر أنّ الجزء الخلفيّ للثلاّجة ساخن. ينتقل السائل المضغوط إلى صمّام تمدّد ، وهناك غاز 2 4 سائل يتمدّد، ينخفض ضغطه فيبرد. يدخل سائل التبريد إلى المجمّد... ( مرحلة 1 وهكذا دواليك ) . دورة التبريد في الثلاّجة


לצפייה מיטבית ורציפה בכותר