עמוד:114

114 مقدِّمة تكون الرمال على شاطئ البحر في يوم صيفيّ حارّ ملتهبة بينما يكون الماء باردًا. لماذا؟ لماذا نحسّ بالبرودة عندما يتطاير الماء عن جلدنا؟ كيف يُبرِّد المكيف صيفًا ويُدفّئ شتاءً؟ في يوم صيفيّ رمال شاطئ البحر عندما يتطاير الماء عن جلدنا نحسّ بالبرودة يمكن استخدام المكيّفات للتدفئة ملتهبة وللتبريد أيضًا هذه الظواهر وغيرها الكثيرة ( في الطبيعة وفي العالَم من صنع الإنسان ) تنجم عن انتقالات حرارة . الحرارة هي نوع من الطاقة. في كلّ مرّة تتحوّل فيها الطاقة من نوع إلى آخر أو تنتقل من مكان إلى آخر، " يضيع " قسم منها ويتحوّل إلى حرارة تنتقل إلى البيئة. مثلاً، عند ركل كرة تحتكّ بالأرض والهواء أثناء حركتها، وتتحوّل طاقة حركتها تدريجيًّا إلى حرارة تنتقل إلى البيئة؛ وفي المصباح الكهربائيّ قسم من الطاقة الكهربائيّة فقط يتحوّل إلى طاقة ضوء، بينما القسم الآخر يتحوّل إلى حرارة تسخّن جسم المصباح والبيئة. كذلك في التفاعلات التي تحدث في جسمنا، قسم من الطاقة الكيميائيّة المنطلقة تتحوّل إلى حرارة، وهذه الحرارة تنتقل في جسمنا وتسخّنه. في مصباح التوهّج قسم كبير سنتعمّق في هذا الفصل في فهم مصطلح " حرارة " ، ونناقش الفرق بينه وبين مصطلح " درجة من الطاقة الكهربائيّة يتحوّل حرارة " . سنتعلّم كيف نحسب بواسطة معادلة كمّيّة الحرارة التي يستوعبها أو يطلقها جسم ما، إلى حرارة ونبحث كيف تؤثّر عوامل مختلفة على كمّيّة هذه الحرارة. سنبحث في تغيّرات درجة الحرارة التي تحدث في موادّ مختلفة في أعقاب التسخين، ونتعرّف على مصطلح الحرارة النوعيّة الذي يفسّر لماذا تسخن موادّ مختلفة ( مثل الماء والرمل ) بمقدار مختلف مع أنّها تستوعب نفس الكمّيّة من الحرارة. سنفهم أيضًا سبب أهميّة الحرارة النوعيّة العالية للماء لحياتنا، ونتعرّف على تأثير حالة الطقس. سنبحث ما الذي يؤثّر على كمّيّة الحرارة التي يجب تزويدها لجسم لكي يسخن، ونتعلّم كيف نحسبها. سنتناول الحرارة الكامنة المستوعَبة أو المنطلقة عندما تنتقل موادّ مختلفة من حالة إلى أخرى، ونتعرّف على أنظمة طبيعيّة ( مثل آليّة التعرّق ( ، وأنظمة تكنولوجيّة ( مثل المكيّف والثلاّجة ( ، التي تستخدم هذه الحرارة.


לצפייה מיטבית ורציפה בכותר