עמוד:34

مهمّة 34 تنوُّر الهبوط على القمر في 20 تموز سنة 1969 حبست الإنسانيّة أنفاسها : هبط إنسان على القمر ! في حملة مذهلة والأولى من نوعها وصلت سفينة الفضاء الأمريكيّة أبولو 11 إلى القمر وأنزلت عليه رجلَيْ فضاء. نقلت معدّات وأجهزة التصوير والاتّصالات للسفينة الفضائيّة ببثٍ مباشر إلى الكرة الأرضيّة صورًا للهبوط وأصوات رجلي الفضاء. انفعل ملايين الناس في جميع أرجاء العالم وهم يشاهدون على التلفزيون رجلي الفضاء يمشيان على سطح القمر. باز ألدرين ينزل على السلّم إلى سطح القمر وضعت برنامج أبولو والذي كانت غايته تحقيق الحلم بالهبوط على القمر وكالة ناسا ) NASA = وكالة الفضاء الأمريكيّة ) في سنة 1961 وفي إطاره تمّ إرسال 17 سفينة فضاء حتّى سنة 1972 . كان البرنامج أكبر مشروع مدنيّ في الولايات المتحدة منذ حفر قناة بنما، وشغّل في ذروة نشاطه ,000 370 عاملا في الصناعة وفي مؤسسات البحث وفي الجامعات. حقّق البرنامج غايته عندما كان طاقم سفينة الفضاء أبولو 11 ، نيل ارمسترونج وباز ألدرين أوّل شخصين وطأت أقدامهما سطح القمر. بُثّت صور الهبوط والأصوات إلى قاعدة NASA في فلوريدا، ومنها إلى جميع أرجاء العالم. شاهد الملايين أرمسترونج ينزل من مركبة الهبوط وتطأ قدمه لأوّل مرة سطح القمر قائلا : " هذه خطوة واحدة صغيرة لإنسان وانطلاقة عملاقة للإنسانيّة " . أحضرت سفن الفضاء أبولو إلى الكرة الأرضيّة مئات الكيلوغرامات من صخور القمر وترابه. تمّ تحليل ودراسة هذه المكتشفات بدقّة متناهية في مختبرات كثيرة في أرجاء العالم، وبعض هذه الصخور معروضة حاليًا في متاحف كشاهد على هذه الحملة العظيمة. أثْرَت هذه الإكتشافات معرفتنا حول مبنى القمر وتركيبه، وساهمت مساهمة هامة في فهم تكوّن القمر وتطوّره. اعتبر الهبوط على القمر والإقلاع منه أحد أكبر تحدّيات البرنامج. كانت مركبة الهبوط التي طوّرت لهذه المهمّة مؤلفة من مركبة هبوط كتلتها 10 أطنان، ومن مركبة إقلاع كتلتها حوالي 5 أطنان. كان هدف مركبة الإقلاع إعادة رجلي الفضاء إلى السفينة الأمّ التي كانت تدور حول القمر على ارتفاع 110 كم من سطحه، في حين بقيت مركبة الهبوط على القمر. كان لهذا المشروع تحدٍّ آخر وهو تطوير بدلة فضاء خاصّة تمكّن لابسها من التأقلم والبقاء على قيد الحياة خارج الغلاف الجوّيّ للكرة الأرضيّة. كانت كتلة هذه البدلة 91 كغم، واشتملت على طبقة داخليّة للجسم لحفظ الحرارة والرطوبة، وطبقة خارجيّة للعزل وحفظ الضغط، وأجهزة دعم للوحدة في ظهر البدلة. أسئلة .1 • في الصورة أعلاه يظهر باز ألدرين وهو ينزل بواسطة سلّم من مركبة الهبوط إلى سطح القمر. افترضوا أنّ ارتفاع الدرجة الأخيرة في السلّم النازل من مركبة الهبوط كان 30 سم، وبأنّ كتلة جسم رائد الفضاء بدون البدلة كان 80 كغم. أ. احسبوا وزن رائد الفضاء مع بدلة الفضاء على سطح الكرة الأرضيّة. على القمر g ) . ب. احسبوا وزن رائد الفضاء مع بدلة الفضاء على سطح القمر ) .6 1 نيوتن / كغم = ج. احسبوا كم كان التغيّر في طاقة الارتفاع عندما نزل ألدرين من الدرجة الأخيرة إلى سطح القمر. لا تنسَوا تحويل الارتفاع من سنتيمترات إلى أمتار. د. احسبوا كم كان التغيّر في طاقة الارتفاع عندما نزل ألدرين من الدرجة الأخيرة إلى سطح الكرة الأرضيّة.


לצפייה מיטבית ורציפה בכותר