עמוד:63

بعد اختيار نوع المخطط ، هناك طرائق مختلفة لبنائه ، بحسب المعطيات التي نريد تأكيدها . مثل ، عندما نعرض عدد المشتين ف المتجر ، ف كل يوم ف أسبوع معي ف مخطط أعمدة ، يمكن أن نقرر أن العداد عل المحور العمودي ( الوحدات التي تشير إلى عدد المشتين ) تبدأ من ، 0 كما ف المخطط السابق ، الذي فيه عدد المشتين ف كل يوم واضح وصريح ، ولكن يمكن أن نقرر أن خط البداية ي ُح َدد بحسب أدنى عدد من الم ُشتين ف أحد أي ّام السبوع ، كما ف ام ُل خ ّط ط لاتي : عدد المشترين في كل يوم في أسبوع معين ف هذا المخطط العداد عل المحور العمودي ل تبدأ من . 0 إذا نظرنا إلى ارتفاعات العمدة قد نأخذ انطباعا بأن عدد المشتين ف المتجر ف يوم الحد أكبر مرتين من عدد المشتين ف يوم الثنين ، لكن المر ليس كذلك : عدد المشتين ف يوم الحد هو 500 وعدد المشتين ف يوم الثنين هو . 450 إذا لم نبدأ الأعداد على المحور العمودي من ، 0 لا يمكن أن نحكم على النسب بين الأعمدة بحسب ارتفاعاتها . اختيار مقياس الرسم للمخطط ( الفروق بين الحزوز ) يحتاج أيضا إلى التفكير ، حيث يجب أن نقرر أي مقياس رسم يمكننا من تمثيل المعطيات بأنجع تمثيل ممكن . مثل ، ف المخطط التي ، الذي فيه الفروق بين الحزوز أصغر ، من السهل أن نرى العداد الدقيقة للم ُشتين : عدد المشترين في كل يوم في أسبوع معين مخططات العمدة تختلف فيما بينها بالعدد الذي يبدأ منه المحور العمودي ، بوحدات القياس وبمقياس الرسم . يوصى بقراءة المخططات مع التلاميذ ، وتوجيههم إلى التمييز بين البارامترات المهمة لفهم المخطط ، وذلك بواسطة أسئلة مساعدة : ماذا يمثل المحور الفقي للمخطط؟ ماذا يمثل المحور العمودي للمخطط؟ ما هي وحدات القياس ف هذا المخطط؟ ما الفرق بين الحزوز؟ من أي عدد يبدأ المحور العمودي؟ انتبهوا : ف النسخة الرقمية من الكتاب ف " كوتار " ، ندمج عل امتداد الفصل أفلام صور متحركة ذات طابع فكاهي ، تمثل الفكار الرئيسية التي تعلم ف هذا الفصل .

מטח : המרכז לטכנולוגיה חינוכית


לצפייה מיטבית ורציפה בכותר