עמוד:55

ب . تحليل العدد إلى عوامله الأولية ( الصفحات 123 – 115 ) ف هذه الوحدة يتعلم التلاميذ كتابة تمارين ضرب مختلفة ( من عاملين أو أكثر ) ملائمة لحاصل ضرب معطى ، وإيجاد تمرين الضب المكون من أكبر عدد من العوامل ( أطول تمرين ضرب ) الملائم لحاصل الضب المعطى . لحقا يتعلم التلاميذ أن العوامل ف هذا التمرين هي أعداد أولية ، ولذلك يسمى هذا التمرين تحليل العدد إلى عوامله الولية . يتعلمون كذلك تحليل أعداد إلى عواملها الولية بطريقة منهجية ، ويتوصلون إلى الستنتاج بأنه ف كل مرة يحللون فيها عددا معطى إلى عوامله الولية ، يحصلون عل نفس العوامل . الصفحات –117 115 ف الفعاليتين 2 و 1 يتناول التلاميذ تمارين ضرب ( منها أيضا تمارين فيها أكثر من عاملين ) ملائمة لحاصل ضرب معطى . للإجمال يبحثون عن " أطول " تمرين ضرب ، أي تمرين الضب الذي فيه أكبر عدد من العوامل ، والملائم لحاصل الضب . هاتان الفعاليتان هما بمثابة تحضير للصفحات التية ، التي تتناول تحليل عدد إلى عوامله الولية . هدف الفعاليتين 4 و 3 هو تعليم التلاميذ طريقة لإيجاد تمرين الضب الذي له أكبر عدد من العوامل ، الملائم لحاصل ضرب معطى ، وإثبات أنه بغض النظر عن تمرين الضب الذي نبدأ به تحليل عدد إلى عوامله – نتوصل دائما إلى نفس التمرين ( ليس بالضورة بنفس الترتيب ) وهو ضرب عوامله الولية . اقتراح لفعالية تمهيدية نطلب من التلاميذ أن يكتبوا تمرين ضرب نتيجته : 48 ___ × ___ = 48 نطلب منهم الستعانة بالتمرين الذي كتبوه ، لكي يكتبوا تمرينا نتيجته 48 فيه ثلاثة عوامل . أمثلة : ، 6 × 8 = 48 ولذلك : 6 × 4 × 2 = 4 × 2 أو ، 6 × 8 = 48 ولذلك : 3 × 2 × 8 = 3 × 2 ف البندين ب و ج ف الفعالية 3 نقود التلاميذ إلى الستنتاج بأن كل عدد يمكن أن يكون نتيجة فقط لتمرين ضرب واحد هو الطول ( إذا تجاهلنا ترتيب العوامل )، وأن كل العوامل ف هذا التمرين هي أعداد أولية . مثال : . 80 = 5 × 2 × 2 × 2 × 2 يمكن إجراء نقاش مع التلاميذ ، وأن نسألهم لماذا ف رأيهم ل نكتب العدد 1 ف تمارين الضب ، وماذا يحدث فيما لو كتبنا العامل 1 ف تمرين ضرب ( العدد 1 هو عدد محايد ف الضب ، ول يغي النتيجة ) .

מטח : המרכז לטכנולוגיה חינוכית


לצפייה מיטבית ורציפה בכותר