עמוד:180

جزيئات الوقود مع جزيئات الأكسجين الذي في الهواء منتجة جزيئات جديدة ( ماء وثاني أكسيد الكربون . ( تنطلق في العملية طاقة ( حرارة وطاقة ضوء – ( أي تتحول في هذه العملية طاقة كيميائية إلى حرارة وطاقة ضوء . الطاقة النووية ) طاقة الرباط النووي ( هي الطاقة المنطلقة أثناء حدوث عمليات نووية فيها يحدث تغيير في نوى الذرات وعددها . هذه الطاقة أكبر من طاقة الرباط الكيميائي ، وذلك لأن مصدرها من القوى النووية التي هي أقوى بكثير من القوى الكهربائية المشاركة في الرباط الكيميائي . لذا في العمليات النووية ، مثل الانشطار والاندماج ، الطاقة النووية المنطلقة تكون هائلة مقارنة مع تغيرات الطاقة في العمليات الكيميائية . في المخطط التالي تظهر عمليات تحدث فيها تغيرات بالمادة وبالطاقة . تنطلق من العمليتين النوويتين - الانشطار النووي والاندماج النووي - طاقة بكمية هائلة ، وتكون كتلة النواتج أقل من كتلة المواد الأولية . مثلا : كتلة نواة الهيليوم أقل من كتلة البروتونين والنيوترونين اللذين نتج منهما الهيليوم بعملية اندماج نووي . حالة مشابهة تحصل أيضا من انشطار نووي لليورانيوم : كتلة نواة اليورانيوم أكبر من كتلة نواتي الذرتين الأخف الناتجتين عن هذه العملية . كتلة نواة اليورانيوم أكبر من كتلة نواتج عملية الانشطار كتلة نواة الهيليوم أصغر من كتلة المواد الأولية لعملية الاندماج

מטח : המרכז לטכנולוגיה חינוכית


לצפייה מיטבית ורציפה בכותר