עמוד:172

مقدمة الشمس هي مصدر الطاقة التي تعلق بها حياة غالبية الكائنات الحية الموجودة على الكرة الأرضية . هل تعلمون أن الشمس تضيء كل سطح الكرة الأرضية في سنة واحدة بشدة ضوء تعادل 1 , 000 ) 1015 بليون ) مصباح قدرة كل منها 100 واط؟ ما هو مصدر هذه الطاقة؟ وما هي العلاقة بينها وبين الطاقة النووية؟ ساد الاعتقاد في الماضي بأن الشمس مكونة من فحم وأن مصدر طاقتها هو اشتعال الفحم . أي ، أن الطاقة المنطلقة هي نتيجة عمليات تحليل وإنتاج أربطة كيميائية بين ذرات وجزيئات . إلا أن الحسابات بينت أنه لو كانت الشمس مكونة حقا من الفحم ، لتلاشت خلال بضعة آلاف من السنوات . كما أن أفكارا أخرى لم تنجح في تفسير مصدر الطاقة الهائل للشمس ، حتى مطلع القرن الـ 20 حين طرح باحثون فرضية تقول بأن مصدر الطاقة الهائل للشمس ليس الطاقة الكيميائية بل الطاقة النووية ، والتي مصدرها نوى الذرات والعمليات التي تحدث فيها . وقد سبق أن اكتشفت في أواخر القرن الـ 19 بطريق الصدفة عمليات نووية تلقائية ( دون تدخل خارجي . ( لاحظ باحثون أن ذرات معينة تطلق بصورة طبيعية أشعة سم َّ وها نشاطا إشعاعيا . تبين أنه في عمليات نووية معينة ، تتحول ذرات عنصر ما ، تلقائيا ، إلى ذرات عنصر آخر . ساهم هذا الاكتشاف الهام كثيرا في بحث مبنى الذرة والنواة ، وأدى عمليا إلى بداية عهد جديد في جميع مجالات العلم . كان العالم ألبرت آينشتاين هو من وجد ، في مطلع القرن الـ ، 20 العلاقة بين الكتلة والطاقة ، وبين أن انخفاضا ضئيلا في الكتلة في عمليات نووية يؤدي إلى إطلاق كمية هائلة من الطاقة . في أعقاب آينشتاين أدرك علماء آخرون أيضا أن للطاقة الهائلة المنطلقة بالعمليات النووية يوجد جهدا كبيرا يمكن استغلاله لاحتياجات كثيرة . بانفعال شديد أبلغ علماء المفاعل النووي الأول في سنة 1942 الإدارة الأمريكية : "وصل البحار الإيطالي إلى العالم الجديد . " كانت هذه الشيفرة التي تعني أنهم نجحوا ، لأول مرة ، بإطلاق طاقة نووية في تفاعل مراقب ، وأن الطريق أصبح ممهدا لصنع قنبلة ذرية . ألبرت آينشتاين . صورة من سنة 1921 الطاقة النووية هي مصدر الطاقة في الشمس

מטח : המרכז לטכנולוגיה חינוכית


לצפייה מיטבית ורציפה בכותר